نبذة تاريخية

بسمه تعالى

 

نشأ سماحة العلامة الشيخ عيسى احمد قاسم نشأة إيمانية واعية يشهد له من عرفه ، مارس التعليم في الستينات ، ثم توجه الى النجف الأشرف ، حيث تخرج من كلية الفقه هناك ، ودرس البحث الخارج على يد الفقهاء ومنهم السيد الشهيد محمد باقر الصدر ، ومع الشروع في قيام المجلس التأسيسي لوضع دستور دولة البحرين استدعاه جمع من المؤمنين في البحرين للقدوم والترشيح لهذا المجلس ، وهكذا كان ، وفاز بأعلى الأصوات ، وكان له مع المجموعة الإسلامية في المجلس التأثير البارز في إدخال كثير من المواد الإسلامية في الدستور .

وفي سنة 1971 رشح نفسه للمجلس الوطني ومارس دوره بكفاءة وإخلاص بارزين ، حتى تم حل المجلس

.
كان من أبرز المؤسسين لجمعية التوعية الإسلامية في عام 1971 م

وفي بداية التسعينات توجه إلى مدينة قم المقدسة وواصل دراسته على يد أساتذتها الكبار أمثال آية الله السيد محمود الهاشمي وآية الله السيد كاظم الحائري وآية الله فاضل اللنكراني

وفي سنة 1421 هـ مارس إعطاء البحث الخارج في قم ، حتى تهيأ له الرجوع إلى البحرين في الثالث عشر من ذي الحجة 1421هـ ( 8 مارس 2001 م ) فقام بممارسة دوره الإسلامي في التدريس والتوعية وإقامة صلاة الجمعة.